اهلا وسهلا بكـ زائر, لديك: 19 مساهمة .
آخر زيارة لك كانت في : .
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك موقع المكتبة الرقمية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحياتنا جامعة المدينة العالمية بماليزيا Welcome to the Madinah International Universi تحياتنا جامعة المدينة العالمية بماليزيا Welcome to the madinah international University http://mediu.edu.my/
شارك اصدقائك شارك اصدقائك فتاوى نسائية (متجدد)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك (مخلوق اسمه المرأة )
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تصميم لنشر المنتدى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك لن يكون سلوكي خنجر في صدر الأسلام
شارك اصدقائك شارك اصدقائك بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لَّا يَبْغِيَانِ
شارك اصدقائك شارك اصدقائك فكرة جميلة لقيام الليل
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الاسلام , لم يطلب منك الله أبدا أن تكون إنسان بلا ذنب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المعالم الاسلامية
الخميس نوفمبر 13, 2014 7:41 pm
الثلاثاء نوفمبر 11, 2014 5:28 pm
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 6:19 pm
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 6:17 pm
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 6:11 pm
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 6:08 pm
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 5:37 pm
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 5:14 pm
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 5:12 pm
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 5:10 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

شاطر | 
 

 لن يكون سلوكي خنجر في صدر الاسلام الدرس الثاني ( الرفق )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيماء
member
member


المهنة: :
الجنس : انثى
العمر : 41
تاريخ التسجيل : 23/12/2011
عدد المشاركـات : 500
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: لن يكون سلوكي خنجر في صدر الاسلام الدرس الثاني ( الرفق )   الأحد ديسمبر 25, 2011 6:57 am

الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام علي خير المرسيلن
سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم واله وصحبه اجمعين
أخواتي وحبيباتي كيف حالكنّ مع الله

كيف هي أخلاقنا
أحنا بنتحلي بجميع الأخلاق اللي أمرنا بيها الله تعالي
ووصنا بيها رسول الله صلي الله عليه وسلم
الدرس الي فات كان عن الإخلاص

إيه رأيكم الدرس ده يكون عن الرفق

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

طيب يعني إيه رفق
الرفق ضد العنف والشدّة ،
ويُراد به اليسر في الاَُمور والسهولة في التوصل إليها ،

الله سبحانه وتعالي وصف النبي صلي الله عليه وسلم
( عزيز عليه ماعنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤف رحيم)

ومن حرصه علينا صلي الله عليه وسلم
أنه ماترك طريقا يقربنا من الجنه إلا ودلنا عليه
وماعلم شيئا يقربنا الي النار إلا وحذرنا منه

قال ( صلي الله عليه وسلم )
تركت فيكم ما ان تمسكتم به لن تضلوا بعدي أبدا

أوصانا صلي الله عليه وسلم في سنته بوصايا كثيره من هذه الوصايا
( الرفق )


وروي مسلم
(أن عائشة رضي الله عنها ركبت بعيراً وكانت فيه صعوبة
فجعلت تردده فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم:
عليك بالرفق).


وروي مسلم عن ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها
عن النبي صلي الله عليه وسلم
قال ما كان الرفق في شيء إلا زانه وما نزع من شيء إلا شانه "


وروي البخاري عن عائشة رضي الله عنها
عن النبي صلي الله عليه وسلم
عن عائشة رضي اللَّه تعالى عنها قالت :
"استأذن نفر من اليهود على النبي صلى اللَّه عليه وسلم :
فقالوا السام عليك،
فقال النبي صلى اللَّه عليه وسلم : وعليكم
فقالت عائشة رضي اللَّه تعالى عنها : وعليكم السام واللعنة
فقال النبي صلى اللَّه عليه وسلم :
يا عائشة إن اللَّه يحب الرفق في الأمر كله
قالت : ألم تسمع ما قالوا؟
قال : قد قلت وعليكم"

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

اخواتى الحبيبات الاسلام دعانا الي الرفق وأمرنا بالتحلي به
طيب مين اولى الناس بالتحلي بالرفق
اولى الناس بالتحلي بالرفق هما الدعاة الي الله

الداعيه الفظه الغليظه اللي تتكلم
وتدعوا أخواتها بطريقة غليظه وخشنة
أكيد هتلاقي الكل انفض من حوليها وتركوها
يبقي لازم حبوبتي نتحلي بالرفق ان كنا عايزين ندعوا الي الله تعالي

بس مش معني ده إن الإسلام يأمر الداعيه الي الله
أن تنافق الناس أو تمشي علي هواهم
مش معني إن إسلامي أمرني
كداعيه إلي الله أن أتحلى بالرفق والحلم
إني أنافق الناس وأمشي على هواهم علشان مايزعلوش مني وينفضوا من حولي
لا طبعا قولي الحق بس خليكي لطيفة رئيفة وتحلي بالرفق


وهذا ماقاله الله سبحانه وتعالي

( فبما رحمه من الله لنت لهم ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك ........

يبقي كده عرفنا أن أولى الناس بالتحلي
بالرفق هما الدعاه إلي الله تعالي

الله سبحانه وتعالي بعث نبيين كريمين إلي طاغيه جبار سفاك دماء
وأمرهم بالرفق معه في الدعوة
بعث الله تعالي ( موسي وهارون عليهما السلام )إ
لي فرعون الطاغيه عليه من الله مايستحق
وقال لهم سبحانه وتعالي
(" اذهبا إلى فرعون إنه طغى *
فقولا له قولا لينا لعله يتذكر أو يخشى " )
لينا يعني رفيقا

خودي بالك إن ربنا سبحانه وتعالي لم يقل نافقوه
لا بل قال لهم سبحانه قولوا له الحق ولكن برفق بــلين
( فقولا له قولا لينا )

طيب هقولك بقي
أنتي عارفة إن الرفق من صفات الله تعالي
ايوة الرفق من صفاته سبحانه وتعالي

أزاي انا هقولك ازاي
الله سبحانه وتعالي
يعاملنا بالرفق
يعاملنا بالرحمه والرأفة

خيره إلي عباده نازل
وشرهم إليه طالع
يتحبب إلينا بالنعم وهو الغني عنا
ويتبغضون إليه بالمعاصي


كم مرة شوفتي في حياتك
انسان يحارب الله سبحانه وتعالي
ويطعمه الله لأنه رفيق بعباده

إنسان يبارز الله بالمعاصي
وربنا يكسوه ويزوجه ويعطيه
لانه رؤوف بعباده

الله سبحانه وتعالي يتعامل معنا بالرفق والرأفة والرحمة
يعطينا الفرصه ما بعد الفرصه
لكنه سبحانه إذا أخذ فأخذه أليم شديد

( اللهم عاملنا بفضلك وجودك دائما وابدا )
اللهم امييين

الرفق من صفات الله تعالي
روي البخاري عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها
قال لي رسول الله صلي الله عليه وسلم
ياعائشة إن الله رفيق يحب الرفق وان الله
يعطي علي الرفق مالا يعطي علي العنف

طيب سؤال بقي
أنتوا مش عايزين ربنا سبحانه يحبكم ؟
أنتي بتقولي إيه أكيد طبعا ودي عايزة كلام

يبقي أرفقوا ببعضكم

أرفقوا بالعصاة

أرفقوا بأنفسكم

أرفقوا بالوالدين

ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء

أرفقوا بمن في الأرض يرفق بكم رب السماء

الله سبحانه رفيق بنا ويحب أهل الرفق
ويعطيهم في الدنيا والأخرة اعظم مايعطي علي العنف

طيب ايه رايكم يا اخواتى نتعرف علي انواع الرفق
أولا الرفق بالانسان
فالمسلم الخلوق لايعامل الناس بشدة أو عنف أو جفاء
وكان رسول الله صلي الله عليه وسلم أبعد مايكون عن الغلظه والشدة

قال تعالى: {ولو كنت فظًا غليظ القلب لانفضوا من حولك}
والمسلم لا يسب الناس، ولا يشتمهم،
وقد حذَّر النبي صلى الله عليه وسلم من ذلك فقال:
(سباب المسلم فسوق وقتاله كفر)
[متفق عليه].

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الرفق بالخدم
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم رفيقًا بالخدم،
وأمر من عنده خادم أن يطعمه مما يأكل، ويلبسه مما يلبس،
ولا يكلفه ما لا يطيق، فإن كلَّفه ما لا يطيق فعليه أن يعينه.
يقول صلى الله عليه وسلم في حق الخدم:
(من لطم مملوكه أو ضربه فكفارته أن يعْتِقَه (يجعله حرًّا)
[مسلم].
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الرفق بالحيوانات
نهى الإسلام عن تعذيب الحيوانات والطيور وكل شيء فيه روح،
وقد مَرَّ أنس بن مالك على قوم نصبوا أمامهم دجاجة،
وجعلوها هدفًا لهم، وأخذوا يرمونها بالحجارة،
فقال أنس: نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تُصْبَرَ البهائم
(أي تحبس وتعذب وتقيد وترمي حتى الموت).
رواه مسلم
ومَرَّ ابن عمر -رضي الله عنه-على فتيان من قريش،
وقد وضعوا أمامهم طيرًا، وأخذوا يرمونه بالنبال،
فلما رأوا ابن عمر تفرقوا،
فقال لهم:مَنْ فعل هذا؟ لعن الله من فعل هذا،
إن رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن من اتخذ شيئًا فيه الروح غرضًا (هدفًا يرميه).
[مسلم].
ومن الرفق بالحيوان ذبحه بسكين حاد حتى لا يتعذب،
يقول النبي صلى الله عليه وسلم:
(إن الله كتب الإحسان على كل شيء، فإذا قتلتم (أي: في الحروب)
فأحسنوا القتلة، وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبح، ولْيُحِدَّ أحدُكم شَفْرَتَه
(السكينة التي يذبح بها)، ولْيُرِحْ ذبيحته)
[متفق عليه].
وقد بين النبي صلى الله عليه وسلم أن الله سبحانه قد غفر لرجل؛
لأنه سقى كلبًا كاد يموت من العطش.
بينما دخلت امرأة النار؛ لأنها حبست قطة،
فلم تطعمها ولم تَسْقِهَا حتى ماتت.
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الرفق بالجمادات
المسلم رفيق مع كل شيء، حتى مع الجمادات، فيحافظ على أدواته، ويتعامل مع كل ما حوله بلين ورفق، ولا يعرضها للتلف بسبب سوء الاستعمال والإهمال.
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
كما أمر الاسلام بالرفق بالزوجة

فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أرفق وارحم بعائشة رضي الله عنها من أبيها أبو بكر رضي الله عنه حينما جرى بينها وبين رسول الله صلى الله عليه وسلم كلام حتى دخل أبو بكر حكما بينهما .

فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " تكلمي أو أتكلم "
فقالت رضي الله عنها : تكلم أنت ولا تقل إلا حقا ..
فلطمها أبو بكر رضي الله عنه حتى أدمى فاها
وقال :أو يقول غير الحق يا عدوة نفسها ؟
فاستجارت برسول الله صلى الله عليه وسلم وقعدت خلف ظهره ..
فقال النبي صلى الله عليه وسلم :
" إنا لم ندعك لهذا , ولم نرد منك هذا "
صحيح البخاري

أهمية الرفق واللين

عن عائشة – رضي الله عنها – أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لها :
(إنه من أعطي حظه من الرفق فقد أعطي حظه من خير الدنيا والآخرة ، وصلة الرحم ،
وحسن الخلق ، وحسن الجوار يعمران الديار ويزيدان في الأعمار).


رسولنا صلي الله عليه وسلم
عظم شأن الرفق في أمورنا كلها
وبين لنا عليه الصلاة والسلام بفعله وقوله
حتي تعمل أمته بالرفق في أمورها كلها
وخصوصا الدعاه الي الله عز وجل
وزي ماتفقنا انهم أولى الناس بالرفق في دعوتهم وفي جميع تصرفاتهم وأحوالهم
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
والرسول صلي عليه وسلم
قدر حذر من العنف وعن التشديد علي أمته
صلي الله عليه وسلم

فعن عائشة – رضي الله عنها – قالت :
سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في بيتي
هذا : (اللهم من ولي من أمر أمتى شيئاً فشق عليهم ،
فاشقق عليهم ، ومن ولي من أمر أمتي
شيئاً فرفق بهم فارفق به) ،
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
وكان صلى الله عليه وسلم إذا أرسل أحداً من أصحابه في بعض
أمرهم بالتيسير ونهاهم عن التنفير .


فعن أبي موسى – رضي الله عنه – قال :
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا بعث أحداً
من أصحابه في بعض أموره قال : (بشروا ولا تنفروا ، ويسروا ولا تعسروا).


وعن عائشة رضي الله عنها قالت :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(إذا أراد الله – عز وجل – بأهل بيت خيراً أدخل عليهم الرفق).


وقال صلى الله عليه وسلم
لأبي موسى الأشعري ومعاذ – رضي الله عنهما –
حينما بعثهما إلى اليمن : (يسرا ولا تعسرا ، وبشرا ولا تنفرا ، وتطاوعا ولا تختلفا)

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
وزي ماهو واضح ان في هذة الاحاديث أمرنا الرسول صلي الله عليه وسلم
بالتيسير والرفق ونهانا عن التنفير والشدة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نشوف بعض الامثله عن الرفق في الدعوة

المثال الأول : مع شاب استأذن في الزنا
عن أبي أمامة – رضي الله عنه – قال :
إن فتى شابا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال :
يا رسول الله ، ائذن لي بالزنا ، فأقبل القوم عليه فزجروه ،
وقالوا : مه مه ! فقال له :
(ادنه) ، فدنا منه قريباً ، قال : (أتحبه لأمك ؟)
قال : (لا والله ، جعلني الله فداءك ، قال : لا
والله يا رسول الله ، جعلني الله فداءك.
قال : (ولا الناس يحبونه لبناتهم). قال : (أفتحبه لأختك ؟)
قال : لا والله جعلني الله فداءك. قال (ولا الناس يحبونه لأخواتهم).
قال : (أفتحبه لعمتك ؟)
قال : لا والله ، جعلني الله فداءك. قال : (ولا الناس يحبونه لعماتهم) .
قال (أفتحبه لخالتك ؟)
قال : لا والله جعلني الله فداءك.
قال : (ولا الناس يحبونه لخالاتهم) .
قال : فوضع يده عليه ، وقال : (اللهم اغفر ذنبه ، وطهر قلبه ، وحصن فرجه) ،
فلم يكن بعد ذلك الفتى يلتفت إلى شيء .

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
المثال الثاني : مع اليهود
عن عائشة – رضي الله عنها – قالت

(دخل رهط من اليهود على رسول الله صلى الله عليه وسلم
فقالوا : السام عليكم .
قالت عائشة : ففهمتها فقلت : وعليكم السام واللعنة.
قلت : فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(مهلاً يا عائشة إن الله يحب الرفق في الأمر كله) ،
فقلت : يا رسول الله أو لم تسمع ما قالوا ؟
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (قد قلت وعليكم) .

وقال صلى الله عليه وسلم :
(يا عائشة إن الله رفيق يحب الرفق ، ويعطي على الرفق ما لا
يعطي على العنف ، وما لا يعطي على ما سواه) .

وقال صلى الله عليه وسلم :
(إن الرفق لا يكون في شيء إلا زانه ، ولا ينزع من شيء إلا شانه).

وقال صلى الله عليه وسلم :
(من أعطي حظه من الرفق أعطي حظه من الخير ،
وليس شيء أثقل في الميزان من الخلق الحسن).

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

المثال الثالث
عن عمر بن أبي سلمة – رضي الله عنه –
قال : كنت غلاماً في حجر رسول الله صلى الله
عليه وسلم وكانت يدي تطيش في الصفحة ،
فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(يا غلام سم الله ، وكل بيمينك ، وكل مما يليك) ،
فمازالت تلك طعمتي بعد.
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
المثال الربع : مع معاوية بن الحكم :
عن معاوية بن الحكم السلمي – رضي الله عنه – قال :
بينا أنا أصلي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ عطس رجل من القوم ،
فقلت : يرحمك الله !
فرماني القوم بأبصارهم ، فقلت : واثكل أمياه ما شأنكم تنظرون إلي ؟
فجعلوا يضربون بأيديهم
على أفخاذهم فلما رأيتهم يصمتونني ،
ولكني سكت ، فلما صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم
فبأبي هو وأمي ما رأيت معلماً قبله ولا بعده أحسن تعليماً منه ،
فو الله ما كهرني ولا ضربني ولا شتمني

، قال (إن هذه الصلاة لا يصلح فيها شيء من كلام الناس ،

انما هو التسبيح والتكبير وقراءة القرآن) .
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
-المثال الخامس

عن أنس – رضي الله عنه –
قال : مر النبي صلى الله عليه وسلم بامرأة تبكي عند قبر فقال :
(اتق الله واصبري) قالت : إليك عني فإنك لم تصب بمصيبتي ، ولم تعرفه ،
فقيل لها :
إنه النبي صلى الله عليه وسلم فأتت النبي صلى الله عليه وسلم فلم تجد عنده بوابين .
فقالت : لم أعرفك.
فقال : (إنما الصبر عند الصدمة الأولى) ، وهذا فيه الدلالة على
رفق النبي صلى الله عليه وسلم بالجاهل ، وترك المؤاخذة.
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
المثال السادس
مع من أصاب من امرأته قبل الكفارة
عن سلمة بن صخر الأنصاري – رضي الله عنه – قال في حديثه :
(خرجت فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم فأخبرته خبري
فقال لي : (أنت بذاك) ؟ فقلت :
أنا بذاك ، فقال : (أنت بذاك)؟ فقلت : أنا بذاك ،
فقال : (أنت بذاك) ؟ فقلت : نعم ها أنذا
فأمض في حكمك فإني صابر له. قال (أعتق رقبة)
قال : فضربت صفحة رقبتي بيدي وقلت :
لا والذي بعثك بالحق ما أصبحت أملك غيرها.
قال : (فصم شهرين) قال قلت : يا رسول الله
وهل أصابني ما أصابني إلا في الصيام ،
قال : (فتصدق) قال فقلت : والذي بعثك بالحق لقد
بتنا ليلتنا هذه وحشاً ما لنا عشاء.
قال: (اذهب إلى صاحب صدقة بني زريق فقل له فليدفعها إليك ،
فأطعم عنك منها وسقا ثم
استعن بسائره عليك وعلي عيالك) .

قال فرجعت إلى قومي فقلت : وجدت عندكم الضيق وسوء الرأي
ووجدت عند رسول الله صلي الله عليه وسلم
السعة الكبرى وقد أمر لي بصدقتكم فادفعوها لي ، قال : فدفعوها لي).


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اللهم صلي وسلم وبارك علي سيدنا محمد وعلي أله وصحبه أجمعين

عارفين يا اخواتى

أكتر حاجة ممكن تكون فعلا خنجر في صدر الاسلام إيه ؟

هيه عدم الرفق مش في الدعوة بس في كل تعاملاتنا

احنا مش هنجامل حد على حساب دينا بس برضه
الدعوة لازم تكون بالرفق واللين
لازم تكون بالحكمة والموعظة الحسنة

لو فعلا عايزة اللي قدامك يستجيب لنصحك يبقى لازم يكون بالراحة
هو يعني اللي قدامك هيكون زي فرعون ؟ ولا انتي هتكوني أكثر من موسى عليه السلام حرصا على توصيل الدعوة ؟

قال الله تعالى لموسى وهارون عليهما السلام
: " فقولا له قولا لينا لعله يتذكر أو يخشى " .

هذا الكلام موجه لمن ؟ إنه لفرعون الذي قال : " أنا ربكم الأعلى " ، فمن هذا الذي أُمر باللين ؟ إنهما نبيا الله موسى وهارون .

شوفتي ؟

بصي حطي نفسك قدام اللي بتدعيه لو انتي كنتي مكانه عايزة اللي قدامك ينصحك بأي أسلوب ؟

مثلا لو سمية ماشية في الشارع مع صاحبتها سعاد وهيه عبارة عن كتلة مخالفات شرعية ماشية جنبها

ملابسها ضيقة ، ورجلها باينة ، وصوتها عالي ،
وعمالة تضحك في الشارع بصوت عالي
قارني بين الأسلوبين دول واحكمي في أي حالة ممكن سعاد تستجيب أكتر ؟

سمية :
ايه ده كله ، ايه اللي انتي عاملاه في نفسك ده ؟
أنا اصلا غلطانة اني رضيت أمشي معاكي
انتي مفيش فيكي فايدة ، قلتلك مية مرة اللي بتعمليه ده غلط ومش بتتغيري
ياساتر شيطانة ماشية جنبي ؟
اوعي يا شيخة آخر مرة أعرفك فيها .

وأختنا سمية راحت واخده بعضها وماشية .
وسابت سعاد في نص الشارع
طيب نعيد المشهد تاني مرة بأسلوب تاني

سمية :
ازيك يا سوسو يا عسل
تعرفي قريت كتاب جميل قوي عن سلوك امرأة المسلمة وهيه خارج بيتها
بيقول إن المفروض المسلمة وهيه خارجة تكون بكامل حجابها و.....................

وقعدت تشرحلها المفروض المراة المسلمة تعمل ايه وهيه خارجة بهدوء وبحب

وفي الآخر قالتلها أكيد متعرفيش لأني عارفة انك مش ممكن تقدري تغضبي ربنا لأن جواكي خير كتير ولو كنتي تعرفي مش ممكن كنتي خرجتي كده .

إيه رأيكم ؟
سعاد تستجيب أكتر في أنهي حالة ؟


أكتر حاجة شوهت صورة الاسلام في عيون الناس هيه عدم الرفق
كتير دلوقتي لما تيجي تكلمي حد عن الالتزام يقول أعوذ بالله انتي عايزه أكون زي فلانه اللي على طول ماشية مكشرة ومش عاجبها حاجة ؟
وكل شوية تزعق في وش اللي قامها
لا ياستي أنا كده كويسة

ليه بننسى إن تبسمك في وجه أخيك صدقة ؟

ليه بننسى إن محدش معصوم من الخطأ وزي ما اللي قدامي أخطأ أنا ممكن أخطئ وأخطأت قبل كده وممكن يكون نفس الخطأ قبل التزامي

قال الله -عز وجل-: [يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا ضَرَبْتُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَتَبَيَّنُوا وَلا تَقُولُوا لِمَنْ أَلْقَى إِلَيْكُمْ السَّلامَ لَسْتَ مُؤْمِناً تَبْتَغُونَ عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَعِنْدَ اللَّهِ مَغَانِمُ كَثِيرَةٌ كَذَلِكَ كُنتُمْ مِنْ قَبْلُ فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْكُمْ فَتَبَيَّنُوا إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيراً] النساء:94.
وقد أبدع العلامة الشيخ ابن عاشور في الوقوف عند قوله -عز وجل-:
[كَذَلِكَ كُنتُمْ مِنْ قَبْلُ]
في تفسيره التحرير والتنوير 5/168-169.

فقال -رحمه الله-: "أي كنتم كفاراً، فدخلتم الإسلام بكلمة الإسلام؛
فلو أن أحداً أبى أن يُصَدِّقكم في إسلامكم أكان يرضيكم ذلك.

وهذه تربية عظيمة، وهي أن يستشعر الإنسان عند مؤاخذته غيره أحوالاً كان هو عليها تساوي أحوال من يؤاخذه،
كمؤاخذة المعلم التلميذ بسوء إذا لم يقصر في إعمال جهده.

وكذلك هي عظة لمن يمتحنون طلبة العلم؛ فيعتادون التشديد عليهم، وتطلب عثراتهم، وكذلك ولاة الأمور وكبار الموظفين في معاملة من لنظرهم([1]) من صغار الموظفين، وكذلك الآباء مع أبنائهم إذا بلغت بهم الحماقةُ أن ينتهروهم على اللعب المعتاد، أو على الضجر من الآلام.

وقد دلت الآية على حكمة عظيمة في حفظ الجامعة الدينية، وهي بث الثقة والأمان بين أفراد الأمة، وطرح ما مِنْ شأنِه إدخالُ الشك؛ لأنه إذا فتح هذا الباب عَسُرَ سَدُّه، وكما يتهم المتهم غيره فللغير أن يتهم من اتهمه، وبذلك ترتفع الثقة، ويسهل على ضعفاء الإيمان المروق؛ إذ قد أصبحت التهمة تُظِلُّ الصادق والمنافق،

وانظر معاملة النبي-صلى الله عليه وسلم-المنافقين معاملة المسلمين.
على أن هذا الدين سريع السريان في القلوب؛ فيكتفي أهله بدخول الداخلين فيه من غير مناقشة؛ إذ لا يلبثون أن يألفوه، وتخالط بشاشته قلوبهم؛ فهم يقتحمونه على شك وتردد فيصير إيماناً راسخاً، ومما يعين على ذلك ثقة السابقين فيه باللاحقين بهم.
ومن أجل ذلك أعاد الله الأمر فقال [فََتَبَيَّنُوا] تأكيداً لـ[تَبَيَّنُوا] المذكور قبله، وذيَّله بقوله [إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيراً]
وهو يجمع وعيداً ووعداً".

قارني كده بين ردة الفعل في الحالتين
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

واحد فتح في الشارع عندكم محل بيبيع شرايط فيديو لأفلام
والمحل مليان شرايط والناس داخلة خارجة
وأنتي الدم عمال يغلي في عروقك
ورحتي سخنتي زوجك عليه
ياراجل هو مفيش دم وعامل نفسك ملتزم وشايف الناس داخلة خارجة تاخد شرايط فيديو وأنت ساكت
فين الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
الراجل أخدته الحمية وراح نزل الجامع وقالهم ليكم عين تقابلوا ربنا وأنتم شايفين المنكر وأنتم......... وأنتم ..........
وراح مسخنهم وكل واحد راح جايب عصاية وراح يكسر في المحل
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ما هم مش فاهمين حاجة الراجل هيروح يبلغ عنهم وياخد تعويض وبدل ماكان عنده 1000 شريط هيجيب بالتعويض اللي أخده منهم 4000 شريط يبقى عملنا ايه ولا حاجة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الموقف التاني

رحتي قلتي لزوجك
عايزين نبين للراجل ان اللي بيعمله ده غلط بس بالراحة الله يكرمك عايزين نكسبه
زوجها الشيخ محمد الله يكرمه راح داخل المحل وقال السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وهو مبتسم
راح رد ليه صاحب المحل وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته حاجة غريبة ملتحي ومبتسم !!!
راح محمد رد عليه وقال كلهم كده بس انت اللي مش واخد بالك ازيك عامل ايه وكلام عادي خالص
وهو ماشي راح مطلع زجاجة عطر وإداها لصاحب المحل
اليوم اللي بعده راح داخل وايده فيها كام شريط عن الجنة وحلاوة الطاعة وكام شريط من اللي قلبك يحبهم واداهم ليه هدية
وهو رايح وجاي قدام المحل يقول السلام عليكم وهو مبتسم
في يوم لقى صاحب المحل بينادي عليه بيقل يا شيخ محمد عايز أسألك سؤال هو الشرايط اللي بابيعها دي حرام ؟ أصلي سمعت في الشرايط اللي اديتهالي ان دليت واحد على اثم هاخد زي وزره بالظبط راح الشيخ محمد رد عليه وقاله أجاوب ومتزعلش مني
قالوا جاوب من غير زعل قاله طبعا بيع الشرايط دي حرام علشان كده وكده وكده وراح مبين ليه حكم الشرع بهدوء
في رأيكم ممكن صاحب المحل يعمل ايه بعد كده ؟
طبعا يستجيب وراح شايل كل الشرايط دي ومسح اللي عليها وسجل عليها محاضرات دينية وخلاها استعارة



[size=25][size=25][size=25][size=25]

[/size][/size][/size]
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Mr.Design
member
member


المهنة: :
الجنس : ذكر
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 07/08/2012
عدد المشاركـات : 351
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: رد: لن يكون سلوكي خنجر في صدر الاسلام الدرس الثاني ( الرفق )   الثلاثاء أغسطس 07, 2012 11:28 am

أتمنــــى لكـ من القلب .. إبداعـــاً يصل بكـ إلى النجـــوم ..

سطرت لنا أجمل معانى الحب

بتلك الردود الشيقة التي تأخذنا

إلى أعماق البحار دون خوف

بل بلذة غريبة ورائعة

دمت لنا ودام قلمك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لن يكون سلوكي خنجر في صدر الاسلام الدرس الثاني ( الرفق )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكـه ومنتدياتــ |الاسلام احلي دليل| :: || القــسـ( الدعوي )ــمـ || :: معهد اعداد داعيين وداعيات الإسلام أحلى دليل :: الأنشظة الدعوية-
انتقل الى: