اهلا وسهلا بكـ زائر, لديك: 19 مساهمة .
آخر زيارة لك كانت في : .
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك موقع المكتبة الرقمية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحياتنا جامعة المدينة العالمية بماليزيا Welcome to the Madinah International Universi تحياتنا جامعة المدينة العالمية بماليزيا Welcome to the madinah international University http://mediu.edu.my/
شارك اصدقائك شارك اصدقائك فتاوى نسائية (متجدد)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك (مخلوق اسمه المرأة )
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تصميم لنشر المنتدى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك لن يكون سلوكي خنجر في صدر الأسلام
شارك اصدقائك شارك اصدقائك بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لَّا يَبْغِيَانِ
شارك اصدقائك شارك اصدقائك فكرة جميلة لقيام الليل
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الاسلام , لم يطلب منك الله أبدا أن تكون إنسان بلا ذنب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المعالم الاسلامية
الخميس نوفمبر 13, 2014 7:41 pm
الثلاثاء نوفمبر 11, 2014 5:28 pm
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 6:19 pm
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 6:17 pm
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 6:11 pm
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 6:08 pm
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 5:37 pm
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 5:14 pm
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 5:12 pm
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 5:10 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

شاطر | 
 

 اتدري من يزيل الهم ان ضاقت بك الدنيا !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مهند
member
member


المهنة: :
الجنس : ذكر
العمر : 11
تاريخ التسجيل : 22/04/2010
عدد المشاركـات : 1504
السٌّمعَة : 9

مُساهمةموضوع: اتدري من يزيل الهم ان ضاقت بك الدنيا !   الجمعة أغسطس 23, 2013 3:42 am






 


 






































كُلما شعرتُم بإسوداد الحيّاة ،







و خفقانِ القُلوب ، وتضخُم الضغوط


و المشاغل

وَ كُلما شعرتم بنغزات الألم ، 

وابتعاد الصديق ، وتشتت الأهل ، 
وفقد الحَبيب ، و قَهر العدوّ
كُلما شعرتُم بالضُعف و الانهزاميّة
وغّركُم الفَشل ، وَ طوقتكُم الأوهامُ 
وَ الهُموم ، وَ بالكَسل وَ الغَمْ ..





















كُلما أحست قُلوبكم الوحدة وَ الشوق







إلى الحُزن ، وفقدتم لذة السعادة حتّى 


ما طاقت نفوسكم العيش







| لوذوا إلى الله ، وادمعوا ، ابكوهُ رجاءً 

وَ خوفًا و طَمعًا ، ابكُوه حُبًا و أملًا | 

هو رَبُكم مَن 

لكمْ إذا توليّتُم عَنه ؟









مَن لكُم إذا اشّتد البلاء ؟ وزادت المِحن ؟








مَنْ لكم إذا فاضَ الدَمع و ضاق الصَدر ،


من لكم في البأس ؟ من لكم حين الضُر ؟

وهل إلى غَير الله سَبيل ؟










| كلما داهمكم خطب وابتغيتم








المعونة فقولوا " يا الله " ، 


وكلما أصابتكم شدة وفقدتم

المساعد فقولوا "يا الله "
قولوا " يا الله " تُحسوا بأن قلوبكم 
قد غمرها الاطمئنان وبأن نفوسكم 
قد عاد إليها الأمل | ا














هَواجسُ الضيق وَ الكَدر تُحيطُ بيّ ، 

فقدتُ لذة الحيّاة ، فقدتُ بهجة الدُنيّا ،

وَ سعادة الأيامُ ، أتعبني النحيبُ 

وأرهقني البُكاء









حَتى إذا ما يئستُ كُل اليأس ،

و أيقنتُ أني هالكةُ لا مَحالة ..

تغمُرني كأنها الثلجٌ على قَلبي ، 

تزيدُني صبرًا إلى صَبري ، وَ ثباتًا 
إلى ثباتْ ،
وَ حمدًا إلى حَمد

























قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( ضحك ربنا من قنوط عباده وقرب غِيَرِه ) .



































مهما ينزل بامرئ من شدة يجعل الله

له بعدها فرجاً ،








وإنه لن يغلب عسر يسرين


وكم لله من لطف خفي يدق خفاه عن فهم










الذكي

وكم يسر أتى من بعد عسر وفرج لوعة
القلب الشدي
وكم هم تساء به صباحاً فتعقبه المسرة
بالعشي
إذا ضاقت بك الأسباب يوماً فثق
بالواحد الأحد العلي


































إذا اشتملت على اليأس القلوب 

وضاق بما به الصدر الرحيب








وأوطأت المكاره واطمأنت وأرست




في أماكنها الخطوب

ولم تر لانكشاف الضر وجهاً ولا أغنى
بحيلته الأريب
أتاك على قنوط منك خوف يمن به 
اللطيف المستجيب
وكل الحادثات إذا تناهت فموصول 
بها فرج قريب














إن لم يكن لنا خير فيما نكره








لم يكن لنا خير فيما نحب .









لو أن العسر دخل في حجر


لجاء اليسر حتى يدخل معه .













أتيأس أن ترى فرجا !


فأين الله والقدر ؟

















لا يبلغ العبد حقيقة الإيمان حتى







يعد البلاء نعمة ،


والرخاء مصيبة، وحتى لا يحب 




أن يحمد على عبادة الله














جاء رجلٌ إلى مالك بن دينار 







-رحمه الله- فقال : " إنّي أسألُكَ بالله


أنْ تدعو لي فأنا مضطر! "

قال : "إذًا فاسألهُ ؛ فإنّه يُجيبُ المضطرَ


إذا دعاه .




























وهل حياة المرء إلا في قلوب أصدقاءه





ووجوه أحبابه ..









وجوانب داره ومشاهد بلده ؟


من أجل ذلك اقترن الموت بالخروج من الديار ..

لـ علي الطنطاوي رحمه الله















رأى فضيل بن عياض قوما






من أصحاب الحديث يمرحون ويضحكون ،


فناداهم : مهلا يا ورثة الأنبياء ، مهلا ثلاثا ،




إنكم أئمة يقتدى بكم .








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اتدري من يزيل الهم ان ضاقت بك الدنيا !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكـه ومنتدياتــ |الاسلام احلي دليل| :: اقسام عامة :: مواضيع عامة-
انتقل الى: