اهلا وسهلا بكـ زائر, لديك: 19 مساهمة .
آخر زيارة لك كانت في : .
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك موقع المكتبة الرقمية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحياتنا جامعة المدينة العالمية بماليزيا Welcome to the Madinah International Universi تحياتنا جامعة المدينة العالمية بماليزيا Welcome to the madinah international University http://mediu.edu.my/
شارك اصدقائك شارك اصدقائك فتاوى نسائية (متجدد)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك (مخلوق اسمه المرأة )
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تصميم لنشر المنتدى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك لن يكون سلوكي خنجر في صدر الأسلام
شارك اصدقائك شارك اصدقائك بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لَّا يَبْغِيَانِ
شارك اصدقائك شارك اصدقائك فكرة جميلة لقيام الليل
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الاسلام , لم يطلب منك الله أبدا أن تكون إنسان بلا ذنب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المعالم الاسلامية
الخميس نوفمبر 13, 2014 7:41 pm
الثلاثاء نوفمبر 11, 2014 5:28 pm
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 6:19 pm
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 6:17 pm
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 6:11 pm
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 6:08 pm
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 5:37 pm
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 5:14 pm
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 5:12 pm
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 5:10 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

شاطر | 
 

  فتاوى رمضانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hani
member
member


المهنة: :
الجنس : ذكر
العمر : 21
تاريخ التسجيل : 19/04/2010
عدد المشاركـات : 516
السٌّمعَة : 4

مُساهمةموضوع: فتاوى رمضانية   الأحد أغسطس 01, 2010 3:19 am



السلام عليكم



إخوتي وأخواتي:_

بمناسبة اقتراب شهر رمضان
...أسأل الله أن يبلغنا إياه ... أحببت أن أضع بين أيديكم بعض الفتاوى


الرمضانية.

والموضوع مفتوح ومتجدد لمن أراد أن
يضيف أي فتوى بخصوص الشهر الفضيل .


وكل عام وأنتم بخير.





س 1- هل لقيام رمضان عدد
معين أم لا ؟



ج 1 - ليس لقيام رمضان عدد
معين على سبيل الوجوب,فلو أن


الإنسان قام الليل كله فلا حرج , ولو قام بعشرين ركعة أو
خمسين


ركعة
فلا حرج ,ولكن العدد الأفضل ما كان النبي ,صلى الله عليه


وسلم ,يفعله وهو إحدى عشرة
ركعة أو ثلاث عشرة ركعة , فإن أم


المؤمنين ، عائشة سُئلت :كيف كان النبي يصلي في رمضان ؟

فقالت : لا يزيد في رمضان ولا
في غيره على إحدى عشرة ركعة ,


ولكن يجب أن تكون هذه الركعات على الوجه المشروع , وينبغي
أن


يطيل
فيها القراءة والركوع والسجود والقيام بعد الركوع والجلوس بين



السجدتين , خلاف ما يفعله
الناس اليوم , يصليها بسرعة تمنع


المأمومين أن يفعلوا ما ينبغي أن يفعلوه , والإمامة ولاية
, والوالي



يجب عليه أن يفعل ما هو أنفع وأصلح . وكون الأمام لا يهتم
إلا أن


يخرج
مبكراً هذا خطأ , بل الذي ينبغي أن يفعل ما كان النبي , صلى


الله عليه وسلم يفعله , من
إطالة القيام والركوع و السجود و القعود



حسب الوارد, ونكثر من الدعاء والقراءة و
التسبيح وغير ذلك .



[ الشيخ محمد بن عثيمين


س 2 - بعض الأشخاص يأكلون
والأذان الثاني يؤذن في الفجر لشهر


رمضان , فما هي صحة صومهم ؟


ج 2 - إذا كان المؤذن يؤذن على طلوع الفجر يقيناً فإنه يجب
الإمساك


من
حين أن يسمع المؤذن فلا يأكل أو يشرب .




أما إذا كان يؤذن عند طلوع الفجر ظناً لا يقيناً كما هو الواقع في هذه

الأزمان فإن له أن يأكل و يشرب إلى أن ينتهي المؤذن من الأذان .


[ الشيخ
محمد بن عثيمين]





يتبـــــــــــــــــــــــــع
بمشيئة اللـــــــــــــه



مودتــــــــــــــــــــي ومحبتـــــــــــــــــي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hani
member
member


المهنة: :
الجنس : ذكر
العمر : 21
تاريخ التسجيل : 19/04/2010
عدد المشاركـات : 516
السٌّمعَة : 4

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى رمضانية   الأحد أغسطس 01, 2010 3:33 am



بسم الله الرحمن الرحيم


1- السؤال:
هل نية صوم رمضان تجب ليلاً أو نهاراً كما إذا قيل لك في وقت الضحى إن هذا
اليوم من رمضان تقضيه أم لا ؟.

الجواب:
الحمد لله
يجب تبييت نية صوم شهر رمضان ليلاً قبل الفجر ، ولا يجزئ صومه من النهار
بدون نية ، فمن علم وقت الضحى أن هذا اليوم من رمضان فنوى الصوم وجب عليه
الإمساك إلى الغروب ، وعليه القضاء ؛ لما رواه ابن عمر عن حفصة رضي الله
عنهم عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( من لم يجمع الصيام قبل الفجر
فلا صيام له ) رواه الإمام أحمد وأصحاب السنن وابن خزيمة وابن حبان وصححاه
مرفوعاً .

هذا في الفرض ، أما في النفل فتجوز نية صومه نهاراً إذا لم يكن أكل أو شرب
أو جامع بعد الفجر ؛ لأنه ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم من حديث عائشة
رضي الله عنها أنه دخل عليها ذات يوم ضحى فقال : ( هل عندكم شيء؟ ) فقالت :
لا ، فقال : ( إني إذاً صائم ) خرجه مسلم في صحيحه .

وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء 10 / 244
www.islam-qa.com




2- الفطر
أم متابعة المؤذن؟



السؤال
هل هناك دعاء مأثور عن النبي – صلى الله عليه وسلم - عند وقت الإفطار وما
هو وقته؟ وهل يتابع الصائم المؤذن في الأذان أم يستمر في فطره؟

الجواب
نقول إن وقت الإفطار موطن إجابة للدعاء لأنه في آخر العبادة ولأن الإنسان
أشد ما يكون غالباً من ضعف النفس عند إفطاره.
وكلما كان الإنسان أضعف نفساً وأرق قلباً كان أقرب إلى الإنابة والإخبات
إلى الله عز وجل.
والدعاء المأثور: "اللهم لك صمت وعلى رزقك أفطرت".
ومنه أيضاً قول النبي عليه الصلاة والسلام: "ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت
الأجر إن شاء الله".
وهذان الحديثان، وإن كان فيهما ضعف لكن بعض أهل العلم حسنهما.
وعلى كل حال: فإذا دعوت بذلك، أو بغيره عند الإفطار فإنه موطن إجابة، وأما
إجابة المؤذن وأنت تفطر فنعم مشروعة؛ لأن قوله عليه الصلاة والسلام: "إذا
سمعتم المؤذن فقولوا مثلما يقول" يشمل كل حال من الأحوال إلا ما دل الدليل
على استثنائه، والذي دل على استثنائه إذا كان يصلي وسمع المؤذن؛ لأن في
الصلاة شغلا، كما جاء به الحديث.
على أن شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمة الله عليه – يقول: إن الإنسان يجيب
المؤذن ولو كان في الصلاة لعموم الحديث، ولأن إجابة المؤذن ذكر مشروع ولو
أن الإنسان عطس وهو يصلي يقول: الحمد لله، ولو بشر بولد أو بنجاح ولد وهو
يصلي يقول: الحمد لله، نعم يقول الحمد لله ولا بأس، وإذا أصابك نزغ من
الشيطان وفتح عليك باب الوساوس فتستعيذ بالله منه وأنت تصلي.
لذا نأخذ من هذا قاعدة: وهو أن كل ذكر وجد سببه في الصلاة فإنه يقال؛ لأن
هذه الحوادث يمكن أن نأخذ منها عند التتبع قاعدة.
لكن مسألة إجابة المؤذن – وشيخ الإسلام ابن تيمية يقول بها – أنا في نفسي
منها شيء، لماذا؟
لأن إجابة المؤذن طويلة توجب انشغال الإنسان في صلاته انشغالاً كثيراً
والصلاة لها ذكر خاص لا ينبغي الشغل عنه.
فنقول: إذا كنت تفطر وسمعت الأذان تجيب المؤذن.
بل قد نقول: إنه يتأكد عليك أكثر لأنك تتمتع الآن بنعمة الله وجزاء هذه
النعمة الشكر ومن الشكر إجابة المؤذن فتجيب المؤذن ولو كنت تأكل ولا حرج
عليك في هذا.
وإذا فرغت من إجابة المؤذن فصل على النبي – صلى الله عليه وسلم – وقل:
اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت محمداً الوسيلة والفضيلة
وابعثه مقاماً محموداً الذي وعدته.

[فتاوى الشيخ محمد الصالح العثيمين (1/531 – 532)].

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hani
member
member


المهنة: :
الجنس : ذكر
العمر : 21
تاريخ التسجيل : 19/04/2010
عدد المشاركـات : 516
السٌّمعَة : 4

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى رمضانية   الأحد أغسطس 01, 2010 3:34 am






السلام
عليكم


كيفكم
اليوم اكمل معكم ما تبقى من الفتوى




4 - خروج الدم من الصائم هل يفطر ؟


ج 4 - النزيف الذي يحصل على الأسنان لا يؤثر على الصوم ما دام

يحترز من ابتلاعه ما أمكن ,
لأن خروج الدم بغير إرادة الإنسان لا يعد


مفطرا ولا يلزم من أصابه ذلك أن يقضي ,
وكذلك لو رعف أنفه واحترز


ما يمكنه عن ابتلاعه فإنه ليس عليه في شيء ولا يلزمه قضاء .


[ الشيخ
محمد بن عثيمين]







س 5- ما حكم استعمال
الصائم الروائح العطرية في نهار رمضان ؟


ج 5- لا بأس أن يستعملها في نهار رمضان وأن يستنشقها إلا
البخور


لا
يستنشقه لأن له جرما يصل إلى المعدة وهو الدخان .



[ الشيخ محمد بن عثيمين




7 -
يقول الرسول عليه الصلاة والسلام : (( تسحروا فإن في السحور


بركة
)). فما المقصود ببركة السحور ؟


ج 7- بركة السحور المراد بها البركة الشرعية و
البركة البدنية , أما


البركة الشرعية منها امتثال أمر الرسول والاقتداء به وأما
البركة البدنية فمنها تغذية البدن وتقويته على الصوم .


[ الشيخ محمد بن عثيمين]


س 8- ما حكم المسلم الذي مضى
عليه أشهر من رمضان يعني سنوات عديدة بدون صيام مع إقامة بقية الفرائض وهو
بدون عائق عن الصوم أيلزمه القضاء إن تاب ؟

ج 8 - الصحيح أن القضاء لا يلزمه إن تاب لأن كل عبادة مؤقتة
بوقت إذا تعمد الإنسان تأخيرها عن وقتها بدون عذر فإن الله لا يقبلها منه
,وعلى هذا فلا فائدة من قضائه ولكن عليه أن يتوب إلى الله عز وجل ويكثر من
العمل الصالح ومن تاب تاب الله عليه .

[ الشيخ محمد بن عثيمين]

مودتــــــــــــــــــي ومحبتـــــــــــي



يتبــــــــــــع بمشيئة الله






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hani
member
member


المهنة: :
الجنس : ذكر
العمر : 21
تاريخ التسجيل : 19/04/2010
عدد المشاركـات : 516
السٌّمعَة : 4

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى رمضانية   الأحد أغسطس 01, 2010 3:34 am


السلام عليكم



س9- المريض مرضا مستمرا ماذا يفعل ؟

ج 9 - إذا كان المريض بمرض يرجى برؤه فإنه يقضي
ما فاته أثناء مرضه , وأما إذا كان مريضا لا يرجى برؤه فإنه يطعم عن كل
يوم مسكينا ربع صاع من البر أو نصف صاع من غيره أما إذا قال له الطبيب إن
صومك يضرك في أيام الصيف فنقول له يصوم ذلك في أيام الشتاء , وهذا تختلف
حاله عن الذي يضره الصوم دائما والله أعلم .

[ الشيخ محمد بن عثيمين]






س 10 - ما حكم من
جامع امرأته في نهار رمضان ؟

ج 10 -
إن كان ممن يباح له الفطر ولها كما لو كان مسافرين فلا بأس في ذلك حتى وإن
كانا صائمين ,أما إذا كان مما لا يحل له الفطر فإنه حرام عليه وهو آثم
وعليه مع القضاء عتق رقبة فإن لم يجد فصيام شهرين متتابعين فإن لم يستطع
فإطعام ستين مسكينا وزوجته مثله إن كانت مطاوعة أما إن كانت مكرهة فلا شيء
عليها .

[ الشيخ
محمد بن عثيمين]







س 11 - من عجز عن الصوم لكبر
أو به مرض مزمن قد يصعب علاجه فماذا عليه ؟

ج 11 - من عجز عن الصوم لكبر أو مرض لا
يرجى زواله لم يجب عليه الصوم ووجب عليه أن يطعم عن كل يوم مسكينا مما يطعم
الناس من البُر أو غيره .

[ الشيخ محمد بن عثيمين]





س12 - إذا احتلم الصائم
في نهار الصوم من رمضان فما حكم صومه ؟

ج12 -
إذا احتلم الصائم في نهار الصوم لم يضره لأنه بغير اختياره .والنائم مرفوع
عنه القلم .

[
الشيخ محمد بن عثيمين]





س13- النظر إلى النساء والأولاد المُرد هل يؤثر على الصيام
؟

ج13- نعم كل معصية فإنها تؤثر على الصيام ،
لأن الله تعالى إنما فرض علينا الصيام للتقوى : (( يا أيها الذين آمنوا
كُتب عليكم الصيام كما كُتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون)) وقال النبي
صلى الله عليه وسلم ( من لم يدع قول الزور والجهل والعمل به فليس لله حاجة
أن يدع طعامه وشرابه) وهذا الرجل الذي ابتلى هذه البلية نسأل الله أن
يعافيه منها هذا لاشك أنه يفعل المحرم فإن النظر سهم من سهام إبليس والعياذ
بالله ، كم من نظرة أوقعت صاحبها البلايا فصار والعياذ بالله أسيراً لها
كم من نظرة أثرت على قلب الإنسان حتى أصبح أسيراً في عشق الصور ، ولهذا يجب
على الإنسان إذا ابتلى بهذا الأمر أن يرجع إلى الله عز وجل بالدعاء بأن
يعافيه منه ، وأن يعرض عن هذا ولا يرفع بصره إلى أحد من النساء أو أحد من
المرد وهو مع الاستعانة بالله تعالى واللجوء إليه وسؤال العافية من هذا
الداء سوف يزول عنه إن شاء الله تعالى .

[ الشيخ محمد بن عثيمين]






مودتــــــــــــــــــي
ومحبتـــــــــــي



يتبــــــــــــع بمشيئة الله








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hani
member
member


المهنة: :
الجنس : ذكر
العمر : 21
تاريخ التسجيل : 19/04/2010
عدد المشاركـات : 516
السٌّمعَة : 4

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى رمضانية   الأحد أغسطس 01, 2010 3:36 am



مفسدات الصيام



السؤال:
نريد ذكر ملخص مبطلات الصوم .

الجواب:
الحمد لله
فقد شرع الله تعالى الصوم على أتم ما يكون من الحكمة .

فأمر الصائم أن يصوم صوماً معتدلاً ، فلا يضر نفسه بالصيام ، ولا يتناول ما
يضاد الصيام .

ولذلك كانت المفطرات على نوعين :

فمن المفطّرات ما يكون من نوع الاستفراغ كالجماع والاستقاءة والحيض
والاحتجام ، فخروج هذه الأشياء من البدن مما يضعفه ، ولذلك جعلها الله
تعالى من مفسدات الصيام ، حتى لا يجتمع على الصائم الضعف الناتج من الصيام
مع الضعف الناتج من خروج هذه الأشياء فيتضرر بالصوم . ويخرج صومه عن حد
الاعتدال .

ومن المفطرات ما يكون من نوع الامتلاء كالأكل والشرب . فإن الصائم لو أكل
أو شرب لم تحصل له الحكمة المقصودة من الصيام . مجموع الفتاوى 25/248

وقد جمع الله تعالى أصول المفطرات في قوله :

( فَالآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَكُلُوا
وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمْ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنْ
الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنْ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى
اللَّيْلِ) البقرة/187 .

فذكر الله تعالى في هذه الآية الكريمة أصول المفطرات ، وهي الأكل والشرب
والجماع .

وسائر المفطرات بينها النبي صلى الله عليه وسلم في سنته .

ومفسدات الصيام (المفطرات) سبعة . وهي :

1- الجماع .

2- الاستمناء .

3- الأكل والشرب .

4- ما كان بمعنى الأكل والشرب .

5- إخراج الدم بالحجامة ونحوها .

6- القيء عمداً .

7- خروج دم الحيض أو النفاس من المرأة .

فأول هذه المفطرات : الجماع

وهو أعظم المفطرات وأكبرها إثما .

فمن جامع في نهار رمضان عامدا مختارا بأن يلتقي الختانان ، وتغيب الحشفة في
أحد السبيلين ، فقد أفسد صومه ، أنزل أو لم يُنزل ، وعليه التوبة ، وإتمام
ذلك اليوم ، والقضاء والكفارة المغلظة ، ودليل ذلك حديث أَبِي هُرَيْرَةَ
رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ : هَلَكْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ.
قَالَ: وَمَا أَهْلَكَكَ ؟ قَالَ : وَقَعْتُ عَلَى امْرَأَتِي فِي
رَمَضَانَ . قَالَ : هَلْ تَجِدُ مَا تُعْتِقُ رَقَبَةً ؟ قَالَ : لا .
قَالَ : فَهَلْ تَسْتَطِيعُ أَنْ تَصُومَ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ ؟
قَالَ : لا . قَالَ : فَهَلْ تَجِدُ مَا تُطْعِمُ سِتِّينَ مِسْكِينًا ؟
قَالَ : لا .. . الحديث رواه البخاري (1936) ومسلم (1111) .

ولا تجب الكفارة بشيء من المفطرات إلا الجماع .

وثاني المفطرات : الاستمناء

وهو إنزال المني باليد أو نحوها .

والدليل على أن الاستمناء من المفطرات : قول الله تعالى في الحديث القدسي
عن الصائم : ( يَتْرُكُ طَعَامَهُ وَشَرَابَهُ وَشَهْوَتَهُ مِنْ أَجْلِي )
رواه البخاري (1894) ومسلم (1151) . وإنزال المني من الشهوة التي يتركها
الصائم .

فمن استمنى في نهار رمضان وجب عليه أن يتوب إلى الله ، وأن يُمسك بقية يومه
، وأن يقضيه بعد ذلك .

وإن شرع في الاستمناء ثمّ كفّ ولم يُنزل فعليه التوبة ، وصيامه صحيح ، وليس
عليه قضاء لعدم الإنزال ، وينبغي أن يبتعد الصائم عن كلّ ما هو مثير
للشهوة وأن يطرد عن نفسه الخواطر الرديئة.

وأما خروج المذي فالراجح أنه لا يُفطّر .

الثالث من المفطرات : الأكل أو الشرب .

وهو إيصال الطعام أو الشراب إلى المعدة عن طريق الفم .

وكذلك لو أدخل إلى معدته شيئاً عن طريق الأنف فهو كالأكل والشرب .

ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( وَبَالِغْ فِي الاسْتِنْشَاقِ إِلا
أَنْ تَكُونَ صَائِمًا ) رواه الترمذي (788) . وصححه الألباني في صحيح
الترمذي ( 631 ) .

فلولا أن دخول الماء إلى المعدة عن طريق الأنف يؤثر في الصوم لم يَنْهَ
النبيُ صلى الله عليه وسلم الصائمَ عن المبالغة في الاستنشاق .

الرابع من المفطرات : ما كان بمعنى الأكل والشرب .

وذلك يشمل أمرين :

1- حقن الدم في الصائم ، كما لو أصيب بنزيف فحقن بالدم ، فإنه يفطر لأن
الدم هو غاية الغذاء بالطعام والشراب.

2- الإبر (الحقن) المغذية التي يُستغنى بها عن الطعام والشراب ، لأنها
بمنزلة الأكل والشرب . الشيخ ابن عثيمين "مجالس شهر رمضان" ص 70 .

وأما الإبر التي لا يُستعاض بها عن الأكل والشرب ولكنها للمعالجة كالبنسلين
والأنسولين أو تنشيط الجسم أو إبر التطعيم فلا تضرّ الصيام سواء عن طريق
العضلات أو الوريد . فتاوى محمد بن إبراهيم (4/189) . والأحوط أن تكون كل
هذه الإبر بالليل .

وغسيل الكلى الذي يتطلب خروج الدم لتنقيته ثم رجوعه مرة أخرى مع إضافة مواد
كيماوية وغذائية كالسكريات والأملاح وغيرها إلى الدم يعتبر مفطّرا . فتاوى
اللجنة الدائمة (10/19).

المفطر الخامس : إخراج الدم بالحجامة .

لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( أَفْطَرَ الْحَاجِمُ وَالْمَحْجُومُ )
رواه أبو داود (2367) وصححه الألباني في صحيح أبي داود (2047) .

وفي معنى إخراج الدم بالحجامة التبرع بالدم لأنه يؤثر على البدن كتأثير
الحجامة .

وعلى هذا لا يجوز للصائم أن يتبرع بالدم إلا أن يوجد مضطر فيجوز التبرع له ،
ويفطر المتبرع ، ويقضي ذلك اليوم . ابن عثيمين "مجالس شهر رمضان" ص 71 .

ومن أصابه نزيف فصيامه صحيح ، لأنه بغير اختياره . فتاوى اللجنة الدائمة
(10/264) .

وأما خروج الدم بقلع السن أو شق الجرح أو تحليل الدم ونحو ذلك فلا يفطر
لأنه ليس بحجامة ولا بمعناها إذ لا يؤثر في البدن تأثير الحجامة .

المفطر السادس : التقيؤ عمداً

لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( مَنْ ذَرَعَهُ الْقَيْءُ فَلَيْسَ
عَلَيْهِ قَضَاءٌ ، وَمَنْ اسْتَقَاءَ عَمْدًا فَلْيَقْضِ ). رواه الترمذي
(720) صححه الألباني في صحيح الترمذي (577) .

ومعنى ذرعه أي غلبه .

وقَالَ ابْنُ الْمُنْذِرِ : أَجْمَعَ أَهْلُ الْعِلْمِ عَلَى إبْطَالِ
صَوْمِ مَنْ اسْتَقَاءَ عَامِدًا اهـ المغني (4/368).

فمن تقيأ عمدا بوضع أصبعه في فمه ، أو عصر بطنه ، أو تعمد شمّ رائحة كريهة ،
أو داوم النظر إلى ما يتقيأ منه ، فعليه القضاء .

وإذا راجت معدته لم يلزمه منع القيء لأن ذلك يضره . "مجالس شهر رمضان" ابن
عثيمين ص 71 .

المفطر السابع : خروج دم الحيض والنفاس

لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( أَلَيْسَ إِذَا حَاضَتْ لَمْ تُصَلِّ
وَلَمْ تَصُمْ ) . رواه البخاري (304) .

فمتى رأت المرأة دم الحيض أو النفاس فسد صومها ولو كان قبل غروب الشمس
بلحظة .

وإذا أحست المرأة بانتقال دم الحيض ولكنه لم يخرج إلا بعد غروب الشمس صح
صومها ، وأجزأها يومها.

والحائض أو النفساء إذا انقطع دمها ليلا فَنَوَت الصيام ثم طلع الفجر قبل
اغتسالها فمذهب العلماء كافة صحة صومها . الفتح 4/148 .

والأفضل للحائض أن تبقى على طبيعتها ، وترضى بما كتب الله عليها ، ولا
تتعاطى ما تمنع به الدم ، وتقبل ما قَبِل الله منها من الفطر في الحيض
والقضاء بعد ذلك ، وهكذا كانت أمهات المؤمنين ، ونساء السلف . فتاوى اللجنة
الدائمة 10/151 .

بالإضافة إلى أنه قد ثبت بالطبّ ضرر كثير من هذه الموانع وابتليت كثير من
النساء باضطراب الدورة بسبب ذلك ، فإن فعلت المرأة وتعاطت ما تقطع به الدم
فارتفع وصارت نظيفة وصامت أجزأها ذلك .

فهذه هي مفسدات الصيام . وكلها -ماعدا الحيض والنفاس- لا يفطر بها الصائم
إلا بشروط ثلاثة :

ـ أن يكون عالما غير جاهل .

ـ ذاكرا غير ناس .

ـ مختارا غير مُكْرَه .

وللفائدة نذكر بعض الأشياء التي لا تفطر :

الحقنة الشرجية وقطرة العين والأذن وقلع السنّ ومداواة الجراح كل ذلك لا
يفطر . مجموع فتاوى شيخ الإسلام 25/233 ، 25/245 .

الأقراص العلاجية التي توضع تحت اللسان لعلاج الذبحة الصدرية وغيرها إذا
اجتنب ابتلاع ما نفذ إلى الحلق .

ما يدخل المهبل من تحاميل ( لبوس ) ، أو غسول ، أو منظار مهبلي ، أو إصبع
للفحص الطبي .

إدخال المنظار أو اللولب ونحوهما إلى الرحم .

ما يدخل مجرى البول للذكر أو الأنثى ، من قثطرة ( أنبوب دقيق ) أو منظار ،
أو مادة ظليلة على الأشعة، أو دواء ، أو محلول لغسل المثانة .

حفر السن ، أو قلع الضرس ، أو تنظيف الأسنان ، بالسواك أو فرشاة الأسنان ،
إذا اجتنب ابتلاع ما نفذ إلى الحلق .

المضمضة ، والغرغرة ، وبخاخ العلاج الموضعي للفم إذا اجتنب ابتلاع ما نفذ
إلى الحلق .

غاز الأكسجين وغازات التخدير ( البنج ) ما لم يعط المريض سوائل ( محاليل )
مغذية .

ما يدخل الجسم امتصاصاً من الجلد كالدهونات والمراهم واللصقات العلاجية
الجلدية المحملة بالمواد الدوائية أو الكيميائية .

إدخال قثطرة ( أنبوب دقيق ) في الشرايين لتصوير أو علاج أوعية القلب أو
غيره من الأعضاء .

إدخال منظار من خلال جدار البطن لفحص الأحشاء أو إجراء عملية جراحية عليها .


أخذ عينات ( خزعات ) من الكبد أو غيره من الأعضاء ما لم تكن مصحوبة بإعطاء
محاليل .

منظار المعدة إذا لم يصاحبه إدخال سوائل ( محاليل ) أو مواد أخرى .

دخول أي أداة أو مواد علاجية إلى الدماغ أو النخاع الشوكي .

والله تعالى أعلم .

انظر مجالس رمضان للشيخ ابن عثيمين وكتيب سبعون مسألة في الصيام الموجود في
قسم الكتب في الموقع .


الإسلام سؤال وجواب (www.islam-qa.com)




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hani
member
member


المهنة: :
الجنس : ذكر
العمر : 21
تاريخ التسجيل : 19/04/2010
عدد المشاركـات : 516
السٌّمعَة : 4

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى رمضانية   الأحد أغسطس 01, 2010 3:37 am







السواك في رمضان

س: هناك من يتحرز من السواك في رمضان.. خشية إفساد الصوم. هل هذا
صحيح.. وما هو الوقت المفضل للسواك في رمضان؟








ج: التحرز من السواك في نهار رمضان أو غيره
من الأيام التي لا يكون الإنسان فيها صائماً لا وجه له لأن السواك سنة فهو
كما جاء في الحديث الصحيح مطهرة للفم مرضاة للرب ومشروع متأكد عند الوضوء،
وعند الصلاة، وعند القيام من النوم، وعند دخول المنزل أول ما يدخل، في
الصيام، وفي غيره وليس مفسداً للصوم إلا إذا كان السواك له طعم وأثر في
ريقك فإنك لا تبتلع طعمه وكذلك لو خرج بالتسوك دم من اللثة فإنك لا تبتلعه
وإذا تحرزت في هذا فإنه لا يؤثر في الصيام شيئاً [الشيخ ابن عثيمين].






المضمضة للصائم

س: إذا تمضمض الصائم أو استنشق فدخل إلى حلقه ماء دون قصد هل يفسد
صومه؟





ج: إذا تمضمض
الصائم أو استنشق الماء إلى جوفه لم يفطر لأنه لم يتعمد ذلك لقوله تعالى: {
وَلَكِن مَّا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ }
[الأحزاب:5] [الشيخ ابن عثيمين].







حكم استعمال فرشاة الأسنان

س: بعد الإمساك هل يجوز لي تفريش أسناني بالمعجون؟ وإذا كان يجوز هل الدم
اليسير الذي يخرج من الأسنان حال استعمال الفرشاة يفطر؟






ج: لا بأس بعد الإمساك بدلك الأسنان بالماء
والسواك وفرشاة الأسنان، وقد كره بعضهما استعمال السواك للصائم بعد الزوال
لأنه يذهب خلوف فم الصائم وإنما ينقي الأسنان والفم من الروائح والبخر
وفضلات الطعام. فأما استعمال المعجون فالأظهر كراهته لما فيه من الرائحة
ولأن له طعماً قد يختلط بالريق لا يؤمن ابتلاعه فمن احتاج إليه استعمله بعد
السحور قبل وقت الإمساك، فإن استعمله نهاراً وتحفظ على ابتلاع شيء منه فلا
بأس بذلك للحاجة فإن خرج دم يسير من الأسنان حال تدليكهما بالفرشاة أو
السواك لم يحصل به الإفطار والله أعلم [الشيخ ابن جبرين].




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hani
member
member


المهنة: :
الجنس : ذكر
العمر : 21
تاريخ التسجيل : 19/04/2010
عدد المشاركـات : 516
السٌّمعَة : 4

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى رمضانية   الأحد أغسطس 01, 2010 3:38 am





السلام عليكم


حكـم
صيـام مـن لا يصـلي إلا في رمضـان


س : ما حكـم صيـام مـن لا يصلي إلا في رمضـان بل ربما صام ولم
يصل ؟




ج : كل من حُكِمَ بكفره بطلت أعماله قال تعالى : (وَلَوْ
أَشْرَكُوا لَحَبِطَ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ )



وقال تعالى : (وَمَنْ
يَكْفُرْ بِالْإِيمَانِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ
الْخَاسِرِينَ )



وذهب جمع من أهل العلم إلى أنه لا يكفر كفرا أكبر إذا كان
مقرا بالوجوب ولكنه يكون كافرا كفرا أصغر


ويكون عمله هذا أقبح وأشنع من عمل الزاني
والسارق ونحو ذلك ، ومع هذا يصح صيامه ،



وحجه عندهم إذا أداها على وجه شرعي ولكن
تكون جريمته عدم المحافظة على الصلاة وهو على خطر


عظيم من وقوعه في الشرك الأكبر عند جمع
من أهل العلم ،



وحكى بعضهم قول الأكثرين أنه لا يكفر الكفر الأكبر إن
تركها تكاسلا وتهاونا وإنما يكون بذلك قد أتى كفرا أصغر ،



وجريمة عظيمة ، ومنكرا
شنيعا أعظم من الزنا والسرقة والعقوق وأعظم من شرب الخمر


نسأل الله السلامة ولكن الصواب
والصحيح من قولي العلماء أنه يكفر كفرا أكبر نسأل الله العافية ،



لما تقدم من الأدلة
الشرعية فمن صام وهو لم يصل فلا صيام له ولا حج له .





هل يقبل صيام وعبادة من لا
يصلي




س
: هناك من يصوم ويؤدي بعض العبادات ولكنه لا يصلي ، فهل يقبل صومه
وعبادته؟




ج : بسم الله ، والحمد لله .


الصحيح : أن تارك الصلاة عمدا يكفر
بذلك كفرا أكبر ، وبذلك لا يصح صومه ولا بقية عباداته حتى يتوب إلى الله
سبحانه؛



لقول الله عز وجل : (وَلَوْ أَشْرَكُوا لَحَبِطَ عَنْهُمْ مَا كَانُوا
يَعْمَلُونَ )وما جاء في معناها من الآيات والأحاديث .



وذهب جمع من أهل العلم إلى أنه
لا يكفر بذلك كفرا أكبر ، ولا يبطل صومه ولا عبادته إذا كان مقرا بالوجوب


، ولكنه ترك الصلاة تساهلا
وكسلا .




والصحيح : القول الأول ، وهو أنه يكفر بتركها كفرا أكبر
إذا كان عامدا ولو أقر بالوجوب؛ لأدلة كثيرة ،


منها قول النبي صلى الله عليه وسلم :
(بين الرجل وبين الشرك والكفر ترك الصلاة )خرجه مسلم في صحيحه ،


من حديث جابر بن عبد الله رضي
الله عنهما ، ولقوله صلى الله عليه وسلم :


(العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها
فقد كفر )خرجه الإمام أحمد ، وأهل السنن الأربع بإسناد صحيح ،


من حديث بريدة بن الحصيب
الأسلمي رضي الله عنه .


وقد بسط العلامة ابن القيم - رحمه الله - القول في ذلك في :
رسالة مستقلة في أحكام الصلاة وتركها ، وهي رسالة


مفيدة تحسن مراجعتها والاستفادة
منها .


مأخوذه
من موقع فضيلة الشيخ / عبد العزيز بن بار يرحمه الله






يتبــــــــــــــــــــــــــــــع







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hani
member
member


المهنة: :
الجنس : ذكر
العمر : 21
تاريخ التسجيل : 19/04/2010
عدد المشاركـات : 516
السٌّمعَة : 4

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى رمضانية   الأحد أغسطس 01, 2010 3:39 am



هل يبطل الصوم باستعمال دواء الغرغرة
؟.


الجواب:

الحمد لله

لا يبطل الصوم إذا لم يبتلعه ، ولكن لا تفعله إلا إذا دعت الحاجة ولا تفطر
به إذا لم يدخل جوفك شيء منه .

فتاوى الشيخ ابن عثيمين ج/1 ص/514. (
www.islam-qa.com)






ما حكم استعمال الكحل وبعض
أدوات التجميل للنساء خلال نهار رمضان ، وهل تفطر هذه الأشياء أم لا ؟.



الجواب:

الحمد لله

الكحل لا يفطر النساء ولا الرجال في أصح قولي العلماء مطلقاً ، ولكن
استعماله في الليل أفضل في حق الصائم ، وهكذا ما يحصل به تجميل الوجه من
الصابون الأدهان وغير ذلك مما يتعلق بظاهر الجلد ، ومن ذلك الحناء والمكياج
وأشباه ذلك مع أنه لا ينبغي استعمال المكياج إذا كان يضر الوجه .

فتوى الشيخ ابن باز من كتاب الفتاوى الجامعة ج/1 ص/349 (
www.islam-qa.com)






ما حكم من أكل أو شرب في نهار رمضان ناسياً ؟.

الجواب:

الحمد لله

ليس عليه بأس وصومه صحيح . لقول الله سبحانه في آخر سورة البقرة : (
رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ) البقرة/286


وصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الله سبحانه
قال : " قد فعلت " ، ولما ثبت عن أبي هريرة رضي الله عنه عن


النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( من نسي وهو صائم
فأكل أو شرب فليتم صومه ، فإنما أطعمه الله وسقاه ) متفق


عليه .

وهكذا لو جامع ناسياً فصومه صحيح في أصح قولي العلماء للآية الكريمة ،
ولهذا الحديث الشريف ، ولقوله صلى الله عليه



وسلم : ( من أفطر في رمضان ناسياً فلا قضاء عليه ولا كفارة ) خرجه
الحاكم وصححه ، وهذا اللفظ يعم الجماع وغيره من


المفطرات إذا فعلها الصائم ناسياً . وهذا من رحمة الله وفضله
وإحسانه فله الحمد والشكر على ذلك .



مجموع
فتاوى الشيخ ابن باز الجزء 4/ص 193. (
www.islam-qa.com)




هل يجوز الاستمرار في تناول السحور والمؤذن يؤذن للأذان
الثاني أم أنه يمتنع ؟.


الجواب:

الحمد لله

هذا فيه تفصيل ، إن كان المؤذن أذّن على الصبح ( يؤذن إذا طلع الفجر حقيقة )
وجب الامتناع والإمساك ، لقول النبي صلى


الله
عليه وسلم : ( لا يمنعنكم أذن بلال من سحوركم ، فإنه يؤذّن بليل ، فكلوا
واشربوا حتى ينادي ابن أم مكتوم ) . والأصل



في هذا قوله تعالى : ( وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض
من الخيط الأسود من الفجر ) فإذا علم أن الفجر طلع



حتى ولو ما أذن ، كما في صحراء أو نحوه إذا رأى الفجر يمتنع ولو
ما سمع أذان .

أما إذا كان المؤذن يؤذن مبكراً أو يشك في أذانه هل وافق الصبح أم لا ، فله
أن يأكل ويشرب حتى يتحقق طلوع الفجر ، إما


بالساعات المعروف التي ضبط على أنها طلوع الفجر أو بأذان ثفة يعرف
أنه يؤذن على الفجر ، فله أن يأكل في حالة الأذان ،



أن يأكل أو يشرب أو يأكل ما في يده أو يشرب ما في يده لأن
الأذان ليس على الصبح بل محتمل .



مجموع فتاوى الشيخ ابن باز ج/15 ص/282 (
www.islam-qa.com)





يتبــــــــــــــــــــــــــــــع بمشيئة الله


مودتـــــــــــــــــــي
ومحبـــــــــــــــــي






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hani
member
member


المهنة: :
الجنس : ذكر
العمر : 21
تاريخ التسجيل : 19/04/2010
عدد المشاركـات : 516
السٌّمعَة : 4

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى رمضانية   الأحد أغسطس 01, 2010 3:40 am


السلام عليكم





ماذا أفعل عندما تأتي لي الدورة الشهرية
في رمضان من العبادات التي تعوضني عن الصلاة وقراءة القرآن وقيام الليل؟




خاص - فى الدورة الشهرية يحرم الصوم وعلى
السائلة أن تكثر من ذكر الله تعالى ولو صبرت كان لها أجر من


صلت وأقامت ليلة القدر ولا تدخل المسجد ولا تطوف حول
الكعبة ولا تمس المصحف.


أما قراءة القرآن
فاختلف فيها الفقهاء فأجمع الجمهور على حرمته على الحائض والنفساء،
والمالكية أجازوا قراءته


دون مس المصحف
{لّا يَمَسُّهُ إِلاَّ الْمُطَهَّرُونَ} وهو قول ابن تيمية وهو الأرجح
فيجوز قراءة القرآن للحائض والنفساء


من
باب التبرك أو خشية النسيان ويحرم ما عدا ذلك مما ذكرناه.








أختي تقوم بغسيل كلوي ثلاث مرات في
الأسبوع وصحتها لا تسمح لها بالصيام، فأرجو معرفة الكفارة أو ما يمكن فعله
لأنها لم تصم؟



لا يجب الصوم على
أختك إذا كان الحال كما ورد في السؤال لأنها مريضة مرضاً لا يرجى برؤه. أي
من الصعب الشفاء منه


أو القدرة على الصيام
معه فلا أثم عليها لعدم الصوم.


أو لعدم
قضاء رمضان الماضي وعليها فدية عن كل يوم من أيام شهر رمضان الماضي. وهي
إطعام مسكين


عن كل يوم ويقدر بخمسة جنيهات
عن اليوم.


فإذا لم تستطع لعجزها فلتفعل ما
تقدر عليه {فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ} وتطعم مسكيناً عن كل
يوم في رمضان القادم.


وكل رمضان يأتي
وتعجز عن صومه أو إعادته. فإذا لم تستطع الإطعام مطلقاً لعجزها فالله تعالى
أولى بقبول العذر



{لاَ يُكَلِّفُ
اللَّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا}.








أعمل سائقاً وليس لي مهنة غيرها فهل يجوز لى الافطار وما
الكفارة؟ وهل يمكننى أن أقضى صلاة التراويح؟



أقول لهذا السائق أن يجعل شهر رمضان راحة له وأجازة يتفرغ فيها
للعبادة صوماً وتلاوة للقرآن إن كان بإمكانه ذلك فأن


هذا الشهر الكريم موسم عظيم لا يعوض بغيره زمناً وليست الاعمال
الصالحة فيه كالاعمال الصالحة فى غيره


من
الشهور فقد ورد أن النفل فيه تعادل فريضة فيما سواه وأن الفريضة فيه تعدل
سبعين فريضة فيما سواه.


أخرجه إبن خزيمة.

فإذا تيسر للسائل الاستجابة لهذه النصيحة فقد ترك
شيئاً لأجل الله إبتغاء مرضاته سبحانه وتعالى


وسيعوضه الله تعالى خيرا مما يظنه فإن عليه تحصيله ومن ترك شيئا
لله عوضه الله خيراً منه.


وإذا كان مضطراً
للعمل سائقا لفترات طويلة حتى فى شهر رمضان فيعتبر فى حكم المسافر الذى
يرخص له


بسبب سفره فى الافطار والقضاء بعد
ذلك بشرط ألا يتأخر القضاء عن رمضان التالى دون عذر حيث إن بعض


الفقهاء يرى أنه إذا أخر القضاء حتى مر عليه رمضان
التالى فأنه يطعم مسكيناً عن كل يوم مع القضاء وكلما


تكررت الاعوام دون قضاء تكرر الإطعام مع القضاء وإن كان بعضهم
يقول بالقضاء فقط.



أما عن صلاة
التراويح فأقول أنه يجب على أصحاب الاعمال أن يمنحوا منسوبيهم وقتاً لأداء
صلاة التراويح وقد


يعودون إلى العمل بهمة
ونشاط هذا عن التراويح لإن وقتها يطول بعض الشئ ويجوز قضاؤها آخر الليل أما
الفريضة


فلا يجب أن يمنعهم فى أدائها
وعلى العامل أن يراعى الوقت المناسب لأداء الفريضة دون أخلال بالعمل....
والله أعلم.











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hani
member
member


المهنة: :
الجنس : ذكر
العمر : 21
تاريخ التسجيل : 19/04/2010
عدد المشاركـات : 516
السٌّمعَة : 4

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى رمضانية   الأحد أغسطس 01, 2010 3:41 am






بــسم
اللــه الرحـمن الرحــيم

فتاوى تهمّ الصائم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعد :
فهذه فتاوى لعلمائنا الكرام تهم الصائمين والصائمات حول بعض الأسئلة التي
يكثر السؤال عنها في شهر رمضان .
نسأل الله أن ينفع بها المسلمين في كل مكان .

1-
كثر النوم في نهار رمضان


س: هل الإنسان
في أيام رمضان إذا تسحر ثم صلى الصبح ونام حتى صلاة الظهر ، ثم صلاها ونام
إلى صلاة العصر ، ثم صلاها ونام إلى وقت الفطر ، هل صيامه صحيح ؟

ج : إذا كان الأمر كما ذكر ، فالصيام صحيح ، ولكن استمرار الصائم غالب
النهار نائماً تفريط منه لاسيما وشهر رمضان زمن شريف ينبغي أن يستفيد منه
المسلم فيما ينفعه من كثرة قراءة القرآن وطلب الرزق وتعلم العلم .
[فتاوى اللجنة الدائمة فتوى 129.1]

2- السحور
صحة الصيام


س : إنسان نام قبل السحور في
رمضان وهو على نية السحور حتى الصباح ، هل صيامه صحيح أم لا ؟

ج- صيامه صحيح ، لأن السحور ليس شرطاً في صحة الصيام ، وإنما هو مستحب ،
لقول النبي صلى الله عليه وسلم « تسحروا فإن في السحور بركة » متفق عليه .
[الشيخ ابن باز – مجموع فتاوى ومقالات متنوعة ]

3- السباحة والغوص للصائم

س:
ما حكم السباحة للصائم في الماء ؟

ج : لا بأس أن يغوص الصائم في الماء أو يعوم فيه يسبح ، لأن ذلك ليس من
المفطرات.
والأصل الحِل حتى يقوم دليل على الكراهة ، أو على التحريم وليس هناك دليل
على التحريم ، ولا على الكراهة .
إنما كرهه بعض أهل العلم خوفاً من أن يدخل إلى حلقه شئ وهو لا يشعر به .
[ الشيخ ابن عثيمين رحمه الله- فقه العبادات ص 191]

4- حكم شم الصائم رائحة الطيب والعود

س: هل يجوز للصائم أن يشم رائحة الطيب والعود؟
ج: لا يستنشق العود ، أما أنواع الطيب غير البخور فلا بأس بها لكن العود
نفسه لا يستنشقه ، لأن بعض أهل العلم يرى أن العود يفطر الصائم إذا استنشقه
، لأنه يذهب إلى المخ والدماغ ، وله سريان قوي ، أما شمه من غير قصد فلا
يفطره .
[الشيخ ابن باز – مجموع فتاوى ومقالات متنوعة ]

5- سريان البنج في الجسم هل يفطر الصائم

س: سريان البنج في الجسم هل يفطر ؟ وخروج الدم عند قلع الضرس ؟
ج: كلاهما لايفطرن ، ولكن لا يبلع الدم الخارج من الضرس
[الشيخ ابن عثيمين رحمه الله – الفتاوى 1/511]

6-
بلع الريق للصائم


س : ما حكم بلع الريق
للصائم ؟

ج: لا حرج في بلع الريق ، ولا أعلم في ذلك خلافاً بين أهل العلم لمشقة أو
تعذر التحرز منه .
أما النخامة والبلغم فيجب لفظهما إذا وصلتا إلى الفم ، ولا يجوز للصائم
بلعهما لإمكان التحرز منها ، وليسا مثل الريق وبالله التوفيق .
[الشيخ ابن باز رحمه الله –مجموع الفتاوى 3/251]


8 : استعمال الإبر في الوريد والعضل

س: ما حكم استعمال الإبر في الوريد , والإبر التي في العضل ؟
وما الفرق بينهما وذلك للصائم ؟

ج: الصحيح أنهما لا تفطران , وإنما التي تفطر هي إبر التغذية خاصة . وهكذا
أخذ الدم للتحليل لا يفطر به الصائم ؛ لأنه ليس مثل الحجامة , أما الحجامة
فيفطر بها الحاجم والمحجوم في أصح أقوال العلماء ؛ لقول النبي صلى الله
عليه وسلم : « أفطر الحاجم والمحجوم » .
[الشيخ بن باز رحمه الله – مجموع فتاوى ومقالات متنوعة]

9 : استعمال بخاخ ضيق النفس للصائم .

س : استعمال بخاخ ضيق النفس للصائم هل يفطر ؟
ج: الجواب على السؤال : أن هذا البخاخ الذي تستعمله لكونه يتبخر ولا يصل
إلى المعدة . فحينئذ نقول : لا بأس أن تستعمل هذا البخاخ وأنت صائم ولا
تفطر بذلك لأنه كما قلنا لا يدخل منه إلى المعدة أجزاء لأنه شيء يتطاير
ويتبخر ويزول ولا يصل منه جرم إلى المعدة حتى نقول إن هذا مما يوجب الفطر
فيجوز لك أن تستعمله وأنت صائم ولا يبطل الصوم بذلك .
[الشيخ ابن عثيمين رحمه الله – الفتاوى 1/500]

10
: دواء الغرغرة في نهار رمضان


س : هل
يبطل الصوم باستعمال دواء الغرغرة ؟ جزاكم الله خيرا.

ج: لا يبطل الصوم إذا لم يبتلعه ولكن لا تفعله إلا إذا دعت الحاجة ولا تفطر
به إذا لم يدخل جوفك شيء منه .
[الشيخ ابن عثيمين رحمه الله – كتاب الدعوة 1/170]

11 : استنشاق الصائم للبخار

س: أفيدكم بأنني أحد العاملين في المؤسسة العامة للتحلية ،
ويحل علينا شهر رمضان ونحن صائمون وعلى رأس العمل , والذي فيه بخار ماء من
المحطة التي نعمل بها , وقد نستنشقه في كثير من الأحوال فهل يبطل صيامنا ؟
وهل يلزمنا قضاء ذلك اليوم الذي استنشقنا فيه بخار الماء سواء كان فريضة أم
نافلة ؟ وهل علينا عن كل يوم صدقة ؟

ج: إذا كان الأمر كما ذكر ؛ فصيامكم صحيح ولا شيء عليكم .
[اللجنة الدائمة , فتوى رقم 1131]


12:
الامتحان والصيام


س: هل الامتحان
المدرسي عذر يبيح الإفطار في رمضان ؟

ج : الامتحان المدرسي ونحوه لا يعتبر عذرا مبيحا للإفطار في نهار رمضان ,
ولا يجوز طاعة الوالدين في الإفطتر للامتحان ؛ لأنه لا طاعة لمخلوق في
معصية الخالق , و « إنما الطاعة في المعروف » كما جاء بذلك الحديث الصحيح
عن النبي صلى الله عليه وسلم
[الشيخ بن باز رحمه الله – مجموع فتاوى ومقالات متنوعة]

13: هل البَرَد لا يفطر ؟

س:
سمعت بعض الناس يقول : إن البَرَد لا يفطر ؛ لأنه ليس بأكل ولا شرب ؟

ج: روي ذلك عن أبي طلحة أنه أكل البرد , وقال : إنه ليس بطعام ولا شراب .
ولكن لعله لا يصح عنه ؛ وذلك لأن هذا البرد يدخل الجوف وكل ما يدخل الجوف
فهو إما طعام ، وإما شراب . فالرواية عن أبي طلحة لعلها لا تثبت . , وإن
ثبتت فإنه متأوّل لأن البرد ماء متجمد ومثله الثلج ، فإذا أكله فإنه يذوب
في الجوف وينقلب ماءً .
[الشيخ بن جبرين –فتاوى الصيام 46]

14: ابتلاع
البلغم هل يفطر الصائم ؟


س : ما حكم
ابتلاع البلغم ؟ ومتى يفطر الصائم إذا ابتلعها ؟

ج: يحرم على الصائم بلع البلغم وذلك لا ستقذارها , والبلغم تارة تنزل من
الرأس إلى الحلق , وتارة تخرج من الصدر . وفي كلا الحالتين : فإنه يحرم على
الصائم ابتلاعها . فإن أخرجها من صدره مثلا ثم وصلت إلى فمه ثم أعادها ,
ففي هذه الحالة تكون مفطرة ؛ لأنه قد ابتلع شيئا له جرم مع التمكن من
إلقائها ومع كراهة ابتلاعها حتى لغير الصائم فهي مستقذرة طبعا ً . أما إن
نزلت إلى حلقه وابتلعها مع ريقه فلا يفطر بها مع تحريم ابتلاعها في الصيام .
[الشيخ بن جبرين –فتاوى الصيام 87]

15-استرخاء
الصائم المرهق ونومه


س: أقضي نهاري في
رمضان نائماً أو مسترخياً ، حيث لا أستطيع العمل لشدة شعوري بالجوع والعطش ،
فهل يؤثر ذلك في صحة صيامي ؟

ج: هذا لا يؤثر على صحة الصيام وفيه زيادة أجر لقول الرسول صلى الله عليه
وسلم لعائشة : « أجرك ِ على قدر نصبك » فكلما زاد تعب الإنسان زاد أجره وله
أن يفعل ما يخفف العبادة عليه كالتبرد بالماء والجلوس في المكان البارد .
[ الشيخ ابن عثيمين رحمه الله 1/509]

16-
السواك في رمضان


س:هناك من يتحرز من
السواك في رمضان ، خشية إفساد الصوم ، هل هذا صحيح ؟ وما هو الوقت المفضل
للسواك في رمضان ؟

ج:التحرز من السواك في نهار رمضان أو في غيره من الأيام التي يكون الإنسان
فيها صائماً لا وجه له لأن السواك سنة فهو كما جاء في الحديث الصحيح «
مطهرة للفم مرضاة للرب » ومشروع متأكد عند الوضوء ، وعند الصلاة ، وعند
القيام من النوم ، وعند دخول المنزل أول ما يدخل ، في الصيام ، وفي غيره
وليس مفسداً للصوم إلا إذا كان السواك له طعم وأثر في ريقك فإنك لا تبتلع
طعمه وكذلك لو خرج بالتسوك دم من اللثة فإنك لا تبتلعه وإذا تحرزت في هذا
فإنه لايؤثر في الصيام شيئاً .
[ الشيخ ابن عثيمين رحمه الله – فقه العبادات ]

17- استعمال قطرة العين

س :
ما حكم استعمال قطرة العين في نهار رمضان ، هل تفطر أم لا ؟

ج: الصحيح أن القطرة لا تفطر وإن كان فيها خلاف بين أهل العلم ، حيث قال
بعضهم : إنه إذا وصل طعمها إلى الحلق فإنها تفطر
والصحيح : أنها لا تفطر مطلقاً ، لأن العين ليست منفذاً لكن لو قضى
احتياطاً وخروجاً من الخلاف من وجد طعمها في الحلق فلا بأس وإلا فالصحيح
أنها لا تفطر سواء كانت في العين أو في الأذن .
[الشيخ ابن باز رحمه الله – مجموع فتاوى ومقالات متنوعة ]

18- حكم الأكل ناسياً

س :
ما حكم من أكل أو شرب ناسياً وهل يجب على من رآه يأكل ويشرب ناسياً أن
يذكره بصيامه ؟

ج: من أكل أو شرب ناسياً وهو صائم فإن صيامه صحيح ، لكن إذا تذكر يجب عليه
أن يقلع حتى إذا كانت اللقمة أو الشربة في فمه ، فإنه يجب عليه أن يلفظها ،
ودليل تمام صومه : قول النبي صلى الله عليه وسلم فيما ثبت عنه من حديث أبي
هريرة « من نسي وهو صائم فأكل أو شرب فليتم صومه فإنما أطعمه الله وسقاه »
ولأن النسيان
لا يؤاخذ به المرء في فعل محظور لقوله تعالى : { ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا
أو أخطأنا } [البقرة:286] فقال الله تعالى – قد فعلت -
أما من رآه : فإنه يجب عليه أن يذكره لأن هذا من تغيير المنكر وقد قال صلى
الله عليه وسلم « من رأى منكم منكراً فليغيره بيده ، فإن لم يستطع فبلسانه ،
فإن لم يستطع فبقلبه » ولا ريب أن أكل الصائم وشربه حال صيامه من المنكر
ولكنه يعفى عنه النسيان لعدم المؤاخذة أما من رآه فإنه لا عذر له في ترك
الإنكار عليه .
[الشيخ ابن عثيمين –فقه العبادات ]


20-
إذا تمضمض الصائم أو استنشق فدخل إلى حلقه ماء دون قصد


س: إذا تمضمض الصائم أو استنشق فدخل إلى حلقه ماء دون قصد ،
هل يفسد صومه؟
ج: إذا تمضمض الصائم أو استنشق فدخل الماء إلى جوفه لم
يفطر لأنه لم يتعمد ذلك لقوله تعالى { ولكن ما تعمدت قلوبكم } [الأحزاب:5]
[ الشيخ ابن عثيمين رحمه الله – فتاوى إسلامية ]

21- حكم سحب الدم للصائم

س:
ما حكم من سحب منه دم وهو صائم في رمضان وذلك بغرض التحليل من يده اليمنى
ومقداره ( برواز ) متوسط ؟

ج : مثل هذا التحليل لا يفسد الصوم ، بل يعفى عنه ، لأنه مما تدعو الحاجة
إليه وليس من جنس المفطرات المعلومة من الشرع المطهر .
[ الشيخ ابن باز رحمه الله – مجموع فتاوى ومقالات متنوعة ]

22- حكم استعمال الدهان

س: هل الدهان المرطب للبشرة يضر بالصيام إذا كان من النوع غير
العازل لوصول الماء إلى البشرة ؟

ج: لا بأس بدهن الجسم مع الصيام عند الحاجة فإن الدهن إنما يبل ظاهر البشرة
ولا ينفذ إلى داخل الجسم ثم لو قدر دخول المسام لم يعد مفطراً .
[ الشيخ ابن جبرين – فتاوى الصيام ]

23- حكم
استعمال فرشاة الأسنان


س: بعد الإمساك
هل يجوز لي تفريش أسناني بالمعجون ؟ وإذا كان يجوز هل الدم اليسير الذي
يخرج من الأسنان حال استعمال الفرشاة يفطر ؟

ج: لابأس بعد الإمساك بذلك الأسنان بالماء والسواك وفرشاة الأسنان ، وقد
كره بعضهم استعمال السواك للصائم بعد الزوال لأنه يذهب خلوف فم الصائم
وإنما ينقي الأسنان والفم من الروائح والبخر وفضلات الطعام .
فأما استعمال المعجون : فالأظهر كراهته لما فيه من الرائحة ، ولأن له طعماً
قد يختلط بالريق لا يؤمن ابتلاعه فمن احتاج إليه استعمله بعد السحور قبل
وقت الإمساك ، فإن استعمله نهاراً وتحفظ عن ابتلاع شئ منه فلا بأس بذلك
للحاجة فإن خرج دم يسير من الأسنان حال تدليكها بالفرشاة أو السواك لم يحصل
به الإفطار والله أعلم .
[ الشيخ ابن جبرين – فتاوى الصيام ]

24- حكم
من أكل أثناء الأذان أو بعده بقليل


س:
قال تعالى { وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود }
[البقرة:187]
ما حكم من أكل سحوره وشرب ماء وقت الأذان أو بعد الأذان للفجر بربع ساعة ؟

ج: إن كان المذكور في السؤال يعلم أن ذلك قبل تبين الصبح فلا قضاء عليه ،
وإن علم أنه بعد تبين الصبح فعليه القضاء ، أما إن كان لايعلم هل كان أكله
وشربه بعد تبين الصبح أو قبله فلا قضاء عليه لأن الأصل بقاء الليل ولكن
ينبغي للمؤمن أن يحتاط لصيامه وأن يمسك عن المفطرات إذا سمع الأذان إلا إذا
علم أن هذا الأذان كان قبل الصبح .
[فتاوى اللجنة الدائمة ]

25- ما هو السفر
المبيح للفطر ؟


س: ما هي المسافة المبيح
للفطر ؟

ج: السفر المبيح للفطر وقصر الصلاة هو : 83 كيلو متراً تقريباً ، ومن
العلماء من لم يحدد مسافة للسفر ، بل كل ما هو في عرف الناس سفر فهو سفر ،
ورسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا سافر ثلاثة فراسخ قصر الصلاة .
والسفر المحرم : ليس مبيحاً للقصر ولا للفطر ، لأن سفر المعصية لا تناسبه
الرخصة .
وبعض أهل العلم لا يفرق بين سفر المعصية وسفر الطاعة لعموم الأدلة والعلم
عند الله.
[ الشيخ ابن عثيمين رحمه الله – فقه العبادات ]

26- التبرع لإفطار الصائمين

س : تقوم بعض المؤسسات الخيرية بجمع التبرعات من المسلمين
لإعداد مشاريع إفطار للفقراء من المسلمين في شهر رمضان ، فهل من يتبرع لهذه
المؤسسات يكون أجر الإفطار قد له أم لابد من قيام الشخص بتقديم الإفطار
بنفسه ؟

ج: إذا تبرع المسلم لإفطار الصوام ، فهو مأجور وذلك من الصدقة سواء كان ذلك
بنفسه أو بمن يراه من الثقاة أو من الجمعيات الموثوقة .
[ الشيخ ابن باز – مجموع فتاوى ومقالات متنوعة ]

27- القيءفي نهار رمضان

س:
هل القيء يفسد الصوم ؟

ج: كثيراً ما يعرض للصائم أموراً لم يتعمدها ، من جراح أو رعاف ، أو قيء ،
أو ذهاب الماء أو البنزين إلى حلقه بغير اختياره ، فكل هذه الأمور لا تفسد
الصوم ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم « من ذرعه القيء فلا قضاء عليه ،
ومن استقاء فعليه القضاء »
[الشيخ ابن باز رحمه الله – مجموع فتاوى ومقالات متنوعة ]







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
amr aly
administator
administator


المهنة: :
تاريخ التسجيل : 05/08/2010
عدد المشاركـات : 1117
السٌّمعَة : 9

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى رمضانية   السبت مايو 28, 2011 10:58 pm

جزاكم الله خيرا








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.3arabawe.kalamfikalam.com
 
فتاوى رمضانية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكـه ومنتدياتــ |الاسلام احلي دليل| :: || قــسـ( العلـوم الشـرعيـة )ــمـ || :: الخيمة الرمضانية-
انتقل الى: